تقرير عن اجتماع لجنة الحركات مع مدير ديوان وزير التربية الوطنية

بطلب من المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم انعقد بوزارة التربية الوطنية يوم الاربعاء14 يونيو 2017 اجتماع ببن لجنة الحركات ومدير ديوان الوزير قصد إبلاغ الوزارة انشغالات وتساؤلات رجال ونساء التعليم المدرسات و المدرسين المستفيدين من الحركتين الوطنية والجهوية والمشاركين في الحركة المحلية وقد ذكرت لجنة الحركات الانتقالية بمواقف النقابة السابقة و أكدت على:

– ضرورة احترام رغبات المنتقلين بتعيينهم بإحدى المؤسسات او الجماعات التي طلبوها.

– الابقاء على امكانية الاحتفاظ بالمنصب والاحتفاظ بكل الحقوق في حالة طلب المعنيون ذلك.

– ضرورة ايجاد حلول للأستاذات والاساتذة الذين شاركوا في الحركتين الوطنية والجهوية بنعم و لم تلبى طلباتهم وظهور مناصب شاغرة تهم المواد التي يدرسونها للتباري بالنسبة للمتعاقدين.

– الاستجابة لطلبات إلغاء الانتقال لبعض الاساتذة لظروفهم الاجتماعية المستجدة.

– دراسة الطعون في آجال محددة وإبلاغ المعنيين بالأمر كتابة.

– حل مشكل الاخوة بالراشيدية بتعيينهم بالمركز الجهوي للتربية والتكوين.

– التساؤل حول مصير باقي الحركات التي تهم غير المدرسات والمدرسين.

في معرض جواب السيد مدير الديوان أكد على مواقف الوزير السابقة بأنه ستتم مراعاة اختيارات المنتقلين بما يضمن الاستقرار الاجتماعي والنفسي وأن ما تبقى من الاجراءات المرتبطة بالحركة ستتم باشراك النقابات و أنه سيتم بحث كل الحالات التي لم تلبَّى رغابتهم حالة حالة والالتزام بإيجاد حلول مرضية لها، كما أنه اتفق على الابقاء على حق الاحتفاظ بالمنصب رغم الصعوبات التي يطرحها ،واتفق على دراسة وايجاد حل لمشكل الاساتذة الذين طلبوا الانتقال بنعم و لم ينتقلوا و تمت برمجة حصيص للمتعاقدين بالمديريات التي طلبوها. كما وعد بإجراء الاتصال بمدير اكاديمية جهة درعة تافلالت لإيجاد حلول للإخوة بالراشيدية وتم الاتفاق على امكانية الغاء الانتقال لمن طلب ذلك شريطة ان تكون. لديه مبررات موضوعية.

وعن تساؤلنا حول باقي الحركات فقد أكد على عزم الوزارة إجراءها في قادم الايام والاسابيع وان هناك مذكرات تهم بعض الفئات قيد التوقيع..

وفي الاخير التزم السيد مدير الديوان بعدم الاعلان عن نتائج الحركة الانتقالية المحلية قبل اطلاع النقابات عليها. وكذا بايجاد الحلول للحالات التي لن تتم ترضيتها .

عن المكتب الوطني للنقابة الوطنية لتعليم/CDT

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب