بيان الملتقى الوطني الثالث للنساء

نص البيان:

الملتقى الوطني الثالث للنساء

عقدت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الملتقى الوطني الثالث للنساء يوم السبت 10 دجنبر 2016 ، بالمقر المركزي بالدار البيضاء وذلك تحت شعار: ” تنظيم النساء والشباب في قلب الدفاع عن المدرسة العمومية وحقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية ” ، وذلك تزامنا مع الأيام الأممية لمناهضة العنف ضد المرأة، ومع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وبعد الاستماع إلى الكلمة التأطيرية للكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم الأخ علال بنلعربي التي تناول فيها بالتشخيص والتحليل السياق الدولي المتسم بتغول الليبرالية المتوحشة التي عكستها السياسات اللا شعبية واللا ديمقراطية المتخذة من طرف الحكومة ضد المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية للشعب المغربي وخاصة الخدمات الاجتماعية كما شخص فيها الأزمة الهيكلية التي يعيشها قطاع التعليم بالمغرب من خلال إصلاحات سياسية فاشلة ترمي إلى تصفية المدرسة العمومية بضرب مجانية التعليم وخصخصة القطاع بتفويته للمقاولات، والاجهاز على حقوق الشغيلة بتمريرمخطط التقاعد المشؤوم وفتح المجال أمام التشغيل بالعقدة.

وبعد نقاش مستفيض لأوضاع المرأة العاملة بالقطاع والوقوف على الملف المطلبي الخاص بها، واقتراح مجموعة من التدابير والآليات المشجعة لإدماجها في العمل النقابي.

فإن الملتقى الوطني الثالث للنساء:

  1. يرفض بشدة القرارات العشوائية اللامسؤولة التي اتخذتها الحكومة في حق الشعب المغربي والشغيلة التعليمية والتلاميذ؛
  2. يعلن تضامنه المطلق مع جميع النساء داخل المغرب اللواتي تعانين من التهميش والفقر والعنف وعلى رأسهن المرأة القروية، كما يؤكد تضامنه مع كل نساء العالم اللواتي يعانين من ويلات الحروب والعنف والاستغلال؛
  3. يندد بالجريمة الشنعاء التي ارتكبت في حق المواطن المغربي محسن فكري؛
  4. يندد بالهجوم الشرس على الحريات النقابية ويعلن تضامنه مع الضحايا وعلى رأسهم المناضل عبد الله رحمون عضو المكتب التنفيذي والكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي بأكادير، ويدعو إلى الانخراط في النضالات التضامنية معه ؛
  5. يجدد تضامنه مع ضحايا النظامين الأساسيين 85- 2003، ومع أساتذة سد الخصاص وأساتذة التربية النظامية ، وباقي الفئات المتضررة ويطالب بإنصافهم.
  6. يؤكد تضامنه اللا مشروط مع نضالات 10000 إطار تربوي، ويدين العنف الذي ارتكب في حقهم؛
  7. يدعو جميع نساء التعليم إلى المشاركة الفعالة لإنجاح كل المبادرات والنضالات التي تخوضها المرأة الكونفدرالية العاملة؛
  8. يجدد التأكيد على انخراطه القوي في البرنامج النضالي الذي قرره المجلس الوطني المنعقد يوم 5 نونبر2016 ، والحضور الفعال في المسيرات الجهوية ليوم 18 دجنبر2016 ويدعو كل نساء التعليم إلى رفع وتيرة التعبئة دفاعا عن المطالب العادلة للنساء والالتفاف حول نقابتنا العتيدة.   

الدار البيضاء في 15 /12/2016

الملتقى الوطني للنساء        

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب