بيـــان الملتقى الوطني الأول للشباب الكونفدرالي

نص البيان:

إن الملتقى الوطني الأول  لشباب النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والمنعقد يوم السبت 10 دجنبر2016 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، وبعد استماعه لعرض المكتب الوطني الذي قدمه الأخ الكاتب العام علال بنلعربي والذي وقف فيه بالدرس والتحليل على واقع المدرسة العمومية والأزمة البنيوية للمنظومة التربوية في سياقها السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وبعد التداول والنقاش العميق والمسؤول من خلال ورشات العمل حول كل القضايا التي تهم الشباب المدرس وأدواره في النضال من أجل مدرسة عمومية مجانية وجيدة للجميع، وموقفه المركزي الفاعل في النضال الديمقراطي لتحقيق العدالة الاجتماعية والبناء الديمقراطي الحقيقي فإنـــه

1. يعبر عن اعتزازه بالانتماء العفوي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل كنقابة مناضلة مكافحة مرتبطة بالطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية؛

2. يشجب التضييق على الحريات النقابية من خلال الانتقال إلى جيل جديد من القمع والتضييق باستهداف أرزاق المناضلين وعلى رأسهم الأخ عبد الله رحمون كاتب الاتحاد الإقليمي لأكادير، ويعلن انخراطه في كل المبادرات لفك الحصار عنه؛

3. يؤكد على أن التعليم شأن مجتمعي وجب إشراك كل قوى المجتمع وتعبيراته السياسية والاجتماعية والمدنية في التقرير بشأن إصلاح أعطابه البنيوية من خلال حوار وطني يفضي إلى الإجابة على سؤال أي مدرسة لأي مجتمع؛

4. يرفض كل المخططات التي تستهدف المدرسة العمومية من خلال إجراءات كضرب مجانية التعليم والتشغيل بالعقدة، وفصل التكوين عن التوظيف وغيرها من القرارات اللا شعبية التي تأتي في سياق الإجهاز والتفكيك الممنهج لكل الخدمات العمومية في أفق تسليعها، تطبيقا لإملاءات المؤسسات المالية الدولية وتنفيذا لسياسات نيولوليبرالية متوحشة لا تستحضر التوازنات الاجتماعية.

5. يدين القمع الذي تعرض له 10 آلاف إطار وتجدد تضامنه مع نضالاتهم المشروعة، ويطالب الدولة والوزارة الوصية على القطاع بالإدماج المباشر لهم باعتبارهم أطرا مؤهلة؛

6. يدعو للاستجابة العاجلة للمطالب المادية والمهنية والاجتماعية لنساء ورجال التعليم، بدءا بتنفيذ الاتفاقات السابقة وإقرار زيادة عامة في الأجور وإخراج نظام أساسي عادل ومنصف لكل الفئات ويفتح أفاقا للتقدم في المسار المهني؛

7.  يدعو الشباب المدرس وعموم الشباب العامل وكل التنظيمات الشبابية المناضلة إلى الوحدة والتكتل والانخراط بقوة في كل المعارك النضالية المقبلة بدءا من مسيرات 18 دجنبر2016 الجهوية.

الدار البيضاء في 15 دجنبر 2016

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب